جيسيكا أم كوون، من سيتربع على عرش The Sinner ؟

الكثيرون اعتبروا أن مسلسل The Sinner مفاجآة كبيرة، سيما وأن جيسيكا بيل تتميز بأداء درامي قوي، ولها جمهور عريض جدا على مستوى العالم، ولكن كيف سيستمر المسلسل في موسمه الثاني والذي بدء عرضه الآن، وكيف ستكون ردود فعل الجمهور وعشاق هذه السلسلة حيال القصة الجديدة. وبعد انتهاء دور جيسيكا في الموسم الأول، فهل ستكون المفاجأة أقل من الموسم الأول أم أكبر فيما اذا حقق النجاح بدون جيسيكا؟ وهل سيكون لكاري كوون - النجمة الرائدة في مجال الدراما - نفس الأثر الذي خلفته جيسيكا أم أقل أو أكثر؟ 




قدمت كوون وعلى مدى ثلاث مواسم في مسلسل The Leftovers أداء ابهر العديد من عشاق شاشة التلفزيون، وتقمص رائع ومذهل في إظهار ملامح الألم والوجع بسبب فقدان جميع افراد عائلتها، حتى وصلت إلى مرحلة الاستسلام لمصير مجهول بدون أي مقاومة، ولا ننسى دورها في الموسم الثاثلث من مسلسل Fargo ودورها كشرطية عقلانية ملتزمة بثوابتها في عالم اصبح بلا أي معنى او اخلاق، ولكن المسألة ليست متعلقة بـ"كوون" في حد ذاتها، حيث أن الذي شاهد The Leftovers وحتى Fargo والذي يعتبر نجاحا بالنسبة إلى شركة FX، وانما تتعلق في نقطة أخرى وهي: هل سيلاحظ مشاهدي The Sinner كوون وتمييزها؟ ام لا؟ وهل سيتعرف عليها من خلال ادوارها الصغيرة في الفلم الرائع Gone Girl أو The Post؟ 




تناول الجزء الأول من المسلسل، المحقق هاري امبروز (بيل بولمان) وسعيه لإكتشاف الاسباب والدوافع وارء حادثة طعن أم صغيرة ويافعه "جيسيكا" رجلا عشوائيا حتى الموت، أما شخصية "كوون" في دور فيرا وبالطبع ليست قائلة وانما قائدة لمجتمع متعبد في بلدة صغيرة ونائيه. تحدث فيها جرمية شنعاء يؤدي الى مقتل عدد من الأشخاص كبارا وصغارا جراء تسميمهم من قبل جوليان "اليشا هينج"  فيسعى كلا من هاري - مخبر ناشئ - وهيذر لتقصي الحقائق حول دوافع هذه الجريمة. 


طريقة ذكية أن تقوم بخلط العناصر وبعثرت المشاهد المرتبط باحداث الموسم الأول والذي يعلم سلفا بأن القاتل - هناك - كانت أما شابة، ولكن كيف سيكون ردة فعله عندما يعرف أن قاتلنا اليوم انما هو طفلا صغيرا ؟ 


وبقدر ما أن الحبكة الدرامية لجوهر القصة كانت متميزة وصادمه للكثيرين إلا أن بعض الاهتمامات والمنعطفات الأخرى كانت ضعيفة - وحمقاء بعض الشئ - خاصة عندما يتعلق الأمر بشخصية "هاري" وتجربته الفاشلة في الزواج، حيث لم يكن أدائه كافيا للتغلب على الجودة والأداء الرائع الذي قدم خلال الموسم الأول، ولكن حقيقة أن مستوى الغرابة في هذا الموسم كان مرتفعا، ولمن سيشاهد تلك المشاهد المرتبطة بطفلنا القاتل سيتلمسا بعضا منها، إلا أن القصة مصصمة بطريقة أفضل من قصة الأم القاتلة، وستجد نفسك حائرا بين تلاطمات امواج الاسئلة التي ستعصف بك وتنشغل لتجد لها إجابة مقتعة أو مقبولة على أقل تقدير. 


لننتظر ونرى من سيتربع على The Sinner جيسيكا أم كوون.